العالم اليوم

تجربتي مع الرجيم الكيتوني للنحافة

تجربتي مع نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن. هو نظام غذائي يعتمد كليًا على البروتين من أجل الوصول في النهاية إلى الهدف المنشود وهو التخلص من الدهون الزائدة دون الشعور بالجوع المستمر ودون التأثير سلبًا على حيوية ونشاط الجسم. من خلال الموقع حلول كومي ؛ نقدم تجربة إحدى السيدات اللاتي اتبعت هذا النظام للتعرف على نتائج هذه التجربة ، ومزايا وعيوب هذا النظام على الصحة العامة للكائن الحي.

ما هو نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن؟

النظام الغذائي الكيتون لفقدان الوزن هو نظام غذائي يعتمد بشكل أساسي على تناول البروتين وتجنب تناول الكربوهيدرات ، مما يعني أن الجسم يعتمد على الحصول على السعرات الحرارية لتزويده بالطاقة من الدهون والبروتينات. عند اتباع هذا النظام ، يجب تجنب تناول الكربوهيدرات لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم.

على الرغم من مزايا هذا النظام ونتائجه الإيجابية في كثير من الحالات ؛ ومع ذلك ، يجب أن تكون مراقبة هذا النظام تحت إشراف طبيب مختص من أجل تجنب المضاعفات أو الآثار السلبية على الصحة العامة للكائن الحي أثناء تطبيق هذا النظام.[1]

خطوات تطبيق نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن

هناك عدد من الخطوات التي يجب اتباعها لتطبيق نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن بشكل صحيح ؛ وهي كالاتي:

  • يجب على الإنسان أن يأكل الأطعمة التي تمدّه بالبروتين ، وأن يتجنب الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات لحرق الجسم. عند الامتناع عن الكربوهيدرات. يتحول الجسم إلى دهون ليحرقها ليحصل على الطاقة التي يحتاجها.
  • يمكنك أن تأكل أي كمية من الطعام بشرط أن تكون بروتينية ، وتجنب تمامًا تناول الكربوهيدرات ، أي لن يشعر الإنسان بالجوع هنا.
  • يوصى بتقسيم وجباتك إلى ثلاث وجبات رئيسية ، مع مراعاة استهلاك الأطعمة المسموح بها فقط.
  • يجب تناول كمية كبيرة من الماء يومياً ، ويسمح بشرب الشاي والقهوة بشرط عدم إضافة السكر إليهما.

شاهدي أيضاً: تجربتي مع السباحة لفقدان الوزن وحرق الدهون

تجربتي مع نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن

تحدثت إحدى السيدات عن تجربتها مع نظام الكيتو الغذائي لإنقاص الوزن وقالت إنها تعاني من تكيس المبايض ، وهناك حاجة إلى نظام غذائي صحي يساعد على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم ونصحتك باتباع نظام الكيتو من أجل فقدان الوزن. أكدت هذه المرأة أن هذا النظام مثالي لها وأنه ساعدها بالفعل على خسارة الوزن الزائد في وقت قصير.

شاهدي أيضاً: تجربتي مع الصفير المنقوع للتسمين

كيف أحصل على حمية الكيتو؟

هناك بعض الخطوات التي يجب عليك اتباعها للحصول على نظام كيتو الغذائي ؛ كانت هذه الخطوات على النحو التالي:

  • يجب تجنب الكربوهيدرات تمامًا.
  • تناول كميات كبيرة من الدهون بحيث يدخل الجسم في هذا النظام بسرعة.
  • بدء صيام متقطع كبداية قبل البدء في اتباع جميع خطوات النظام الغذائي الكيتون لفقدان الوزن.
  • زيادة النشاط البدني والجهد اليومي.
  • تكييف النظام الغذائي مع احتياجات الجسم.

كم عدد الأيام التي يحتاجها الجسم للدخول في حالة الكيتو؟

يستغرق الجسم أربعة أيام للدخول إلى نظام الكيتو حتى تبدأ أعراض هذا النظام في الظهور عليه لتبدأ حالة الكيتوزية ، بينما يستغرق الأمر عشرة أيام للدخول فعليًا في حالة الكيتوزية. ونجد أيضًا أن الجسم يستغرق 120 يومًا للتكيف تمامًا مع هذا النظام ، حيث يصل الجسم إلى أعلى معدل لإنتاج ما يعرف بأجسام الكيتون في تلك المرحلة.

كيف اعرف ان الجسم في حالة الكيتوزيه؟

يمكن أن يصل الجسم إلى حالة الكيتوزية بعد ثلاثة أيام من مراقبة هذا النظام ، ويمكن معرفة ما إذا كان الجسم في حالة الكيتوزية أم لا من خلال تطبيق عدة طرق ؛ من أبرزها ما يلي:

  • استخدم شريط البول.
  • استخدم مقياس الجلوكوز لإجراء فحص الدم.
  • قياس معدل تنفس الشخص.

كيف أعرف إذا كنت قد تركت حمية الكيتو؟

قد تعلم أنني خرجت من نظام كيتو الغذائي وأظهر بعض الأعراض بمجرد تناول السكريات والكربوهيدرات. وهي كالاتي:

  • الشعور بالانتفاخ والغازات نتيجة اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تغيرات في مستويات السكر في الدم والتي بدورها تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق.
  • زيادة الشعور بالجوع.
  • يحتاج الجسم إلى تناول المزيد من السكر.
  • زيادة الوزن تختلف باختلاف عملية التمثيل الغذائي وعملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات في الجسم.

فوائد النظام الغذائي الكيتون لفقدان الوزن

يلجأ الكثير من الناس إلى نظام الكيتو الغذائي بسبب فقدان الوزن لما له من فوائد عديدة للجسم ؛ من أبرزها ما يلي:[2]

  • هذا النظام الغذائي مناسب لمرضى السكر لأنه يساعد على تقليل كمية الجلوكوز في الدم.
  • يعتبر هذا النظام الحل الأمثل لمن يعانون من النسيان أو مرض الزهايمر لما له من دور في زيادة سرعة نشاط الذاكرة.
  • علاج الشلل ومرض باركنسون وكذلك علاج الصرع.
  • يقي الجسم من السرطان ، لأنه يساعد الجسم على التخلص من جميع الخلايا السرطانية بشرط أن تكون في بداية تكوينها.
  • تخلص من الصداع.
  • تخلص من الوزن الزائد بطريقة صحية.

مخاطر رجيم الكيتو

هناك العديد من المخاطر والأضرار التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص عند الالتزام بهذا النظام دون استشارة الطبيب ؛ من أبرزها ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق خلال الفترة الأولى من اتباع حمية الكيتو لفقدان الوزن.
  • يجب تناول كمية كبيرة من البروتين والخضروات الورقية لإشباع الشهية لأنه في هذا النظام لا يأكل المرء الأطعمة التي تحتوي على الألياف ؛ وبعد ذلك يشعر بالجوع المستمر وبالطبع يتطلب كمية كبيرة من البروتين.
  • رصد هذا النظام يمكن أن يتسبب في إصابة بعض الأشخاص بالعديد من الأمراض ، خاصة في حالة عدم استشارة الطبيب ، مثل أمراض القلب.
  • يؤثر سلبًا على الصحة العامة للعظام.
  • يتعرض الجهاز الهضمي للعديد من الأمراض ؛ ومنها الإسهال وعسر الهضم وغيرها.
  • يحدث انخفاض في كتلة العضلات لأن الاعتماد على البروتين وحده لا يمكن أن يساعد في بناء العضلات.
  • دوار وغثيان وألم بالمفاصل نتيجة انخفاض مفاجئ في الكربوهيدرات في الجسم.

لذا توصلنا إلى خاتمة هذا المقال بعد أن قدمنا ​​تجربتي مع نظام الكيتو الغذائي لفقدان الوزن. كما تعرفنا على فوائد ومخاطر هذا النظام ، وكذلك الخطوات التي يجب اتباعها للدخول إلى هذا النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى