العالم اليوم

حكم التلبية في الحج والعمرة وحكم الدعاء بعدها

حكم الطالبية في الحج والموت وقاعدة الصلاة بعد ذلك من أهم القواعد الإسلامية وأكثرها بحثا على الإنترنت في جمهور المسلمين ، وذلك لأن الطالبية من الطقوس الدينية المصاحبة للزيارة. بيت الله الحرام ومولد خير مخلوق الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – بمكة المكرمة ، وجولة.

تعريف التلبية واللغة والشرعية والأصطلاح

يختلف تعريف التلبية بين اللغة والشريعة الإسلامية والمصطلحات اللغوية. نرفق كل من هذه التعريفات أدناه:[1]

  • الطالبية في اللغة: في اللغة العربية ، التلبية هي مصدر فعل ليبا ، وتعني الرد على المتصل ، وهذا التعبير يطبق على الإيكامو بالطاعة.
  • تالبية اصطلاحية: هذا قول إنسان دخل الإحرام أثناء الحج أو مات: مديحك ورحمتك لك ، وسلطتك لك ، ليس لك شريك “.
  • التلبية شرعية: رفع الصوت بذكر اسم الله العلي العظيم ، وهو قول محرم: الحمد والرحمة لك ، والقوة لك ، ليس لك شريك “.

شاهدي أيضاً: ما هو قرار الوقوف على عرفات؟

الحكم على الطالبية في الحج والموت

حكم الطالبية في العمرة والحج هو السنة في الإحرام ، وهذا ما رحمه دعاة المذهب الحنبلي والمذهب الشافعي والشيخ العظيم ابن باز والشيخ ابن عثيمين. متفق عليهما .. رواه عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – قال:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: بارك الله فيك ، لأبيك ، لأبيك ، ما عندي شريك لك لك ، لك الحمد والبركة. وَإنَّ عَبْدَ اللهِ بنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا كانَ يقولُ: كانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَرْكَعُ بذِي الحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ إِذَا اسْتَوَتْ به النَّاقَةُ قَائِمَةً عِنْدَ مَسْجِدِ ذِي الحُلَيْفَةِ، أَهَلَّ بهَؤُلَاءِ الكَلِمَاتِ. وَكانَ عبدُ اللهِ بنُ عُمَرَ -رَضِيَ اللَّهُ عنْهما- يقولُ: كانَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ -رَضِيَ اللَّهُ عنْه- يُهِلُّ بإهْلَالِ رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- مِن هَؤُلَاءِ الكَلِمَاتِ، ويقولُ: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، وَالْخَيْرُ في يَدَيْكَ، لَبَّيْكَ وَالرَّغْبَاءُ لك ولعملك “. قال ذلك البخاري مع قليل من الاختلاف[2]

والحديث الذي رواه عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – قال:

فأجابه عبد الله لما استطاع الاجتماع ، فقال: أهذا بدوي؟ قال عبد الله: هل نسى الناس أو ضلوا ؟! وسمعت من نزلت عليه سورة البقرة يقول في هذا الموضع: اللهم رضي الله عنك.[3]

شاهدي أيضاً: ما هو قرار الاختفاء على عرفات وما هو الوقت؟

كما يموت قرار الصلاة بعد التلبية أثناء الحج

حكم الصلاة بعد التلبية في الحج والموت هي السنة ، وقد أوضح ابن قاسم – رحمه الله – في حاشيته في ساحة الجنة: دعاء لتسمع ، والله يطلب الجنة ويستعيذ من النار “. ودقة ذلك في حديث جابر بن عبد الله – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: بين يديه ، والتفت إلى القبلة. ولم تستلقي حتى الغسق “.[4]

أنظر أيضا: الوقت الموصى به للبقاء في عرفات

الحكم على الطالبية فان الحاج

الحكم على التلبية في غير الحج والموت لا يشرع في الإسلام. لأنها من المناسك الدينية للحج والعمرة ، ولا تشرع التلبية في هذا اليوم إلا للحاج ، وأما الصلاة فهي مستحبة ، وتشرع يوم عرفة وغيره. الحج والموت ، فالناس في الحج ، فهذه العبادة من العبادات الشرعية في وقت معين ، وهي فقط وقت التلبية في الحج والموت ، وصلاة الناس هذه الأيام مستحبة للحجاج وغيرهم ، وإجابته مرهونة برضا الله وتوفيقه والله أعلم.[5]

بهذا القدر من المعلومات ننهي هذا المقال الذي يسمى حكم الطالبية في الحج والموت وقرار الصلاة بعد ذلك ، وقد ذكرنا في سطوره بالتفصيل جميع الشروط والأحكام المتعلقة بطالبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى